أخبار عاجلة

وجود الجنود الأمريكيين يتعلق بالنفط فقط

كشف مسؤول أمريكي رفيع المستوى، عن أن البنتاغون منكب على دراسة خطط لحماية نفط سوريا وإمكانية الاستفادة منه لتمويل بقاء الأكراد، حيث قررت واشنطن الاحتفاظ بقواتها في مناطق الثروات فقط شرق سوريا دون باقي المناطق.

وتتركز الخطة التي يجري البحث فيها على مرحلة قصيرة الأجل وتهدف إلى إبقاء عدد صغير من القوات الأميركية، نحو 200 جندي، للمساعدة في تأمين حماية حقول النفط في الشمال السوري مع إعادة نشر الجزء الأكبر من هذه القوات لاحقا، أي بعد أشهر عدة عبر الحدود مع العراق.

ولم ينف المسؤول في البنتاغون أن “الأمر يتعلق بالنفط”، وهذا ما يقوله الرئيس ترامب علانية تفاديا للأخطاء التي ارتكبتها إداراتا الرئيسين جورج بوش وباراك أوباما في الأعوام الماضية في العراق، حين تجاهلا استغلال حقول النفط العراقية لمصلحة شركات أميركية.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين أن عددا محدودا من الجنود الأميركيين سيبقون في سوريا، بعضهم سينتشر على الحدود مع الأردن، بينما يقوم البعض الآخر بحماية حقول النفط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

تركيا تضع شروطاً للقاء أردوغان بالأسد.. ماهي؟

فريق التحرير | أوضح المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن” أن أمام رئيس النظام “بشار …