أخبار عاجلة

ألغام قسد تحصد أرواح العائدين إلى بيوتهم في تل أبيض

بدأ الجيش الوطني السوري بإزالة الألغام من مخلفات قسد في معبر تل أبيض الحدودي، وعدة قرى حدودية أخرى

وباشر الجيش الوطني بإزالة الألغام المتفجرة، التي زرعتها قسد قبيل انسحابها من عدة مناطق في مدينة تل أبيض الحدودية مع تركيا، ولا سيما المعبر الحدودي وبعض القرى المتاخمة للحدود في محيط المدينة، وهدم التحصينات والأنفاق. بحسب ناشطين محليين.

 بينما لازالت إزالة الألغام في القرى المجاورة محدودة، حيث لقي شخصان مصرعهما في قرية “كنيطرة” شرق تل أبيض، يوم أمس الجمعة، بانفجار لغم اثناء تفقدهم لمنازلهما قبل العودة إليها، وهما “محمد المطر” (58 عاماً) و “حسين البرهو” (35 عاماً).

وقد بدأ أهالي بعض تلك القرى الحدودية، بالعودة تدريجياً إلى منازلهم بعد دخول الجيش الوطني المدعوم تركياً، إلى مدينة تل أبيض بتاريخ 13 تشرين الأول الجاري، في إطار عملية “نبع السلام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

بعد قتل سوري تحت التعذيب بلبنان.. قاضية تدين جهاز أمن الدولة

وصف خبراء قانونيون، قرار القاضية العسكرية اللبنانية نجاة أبو شقرا، إدانة جهاز أمن الدولة في …