أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / حول معاهدة عدم الاعتداء بين إسرائيل ودول الخليج

حول معاهدة عدم الاعتداء بين إسرائيل ودول الخليج

هاني شيخ العيد

ناشط فلسطيني
عرض مقالات الكاتب

1- إعلان وزير الخارجية الإسرائيلي عن هذه المعاهدة يدل على أن الإسرائيليين يفتخرون بالتقرب من دول الخليج العربي ويعتبره اختراقا إسرائيليا في جدار العداء ضد إسرائيل، وفي المقابل عدم إعلان دول الخليج عن المعاهدة أو اللقاءات السرية أنما ينم عن ضعف وخوف من البوح عن ذلك وأنهم يعيشون أزمة ثقة بينهم وبين شعوبهم.
2- قال وزير الخارجية الإسرائيلي أن هذه المعاهدة تنهي الصراع بين إسرائيل ودول الخليج، وأتساءل هل يوجد صراع بين إسرائيل ودول الخليج العربي؟
بالمجمل أن الصراعات العربية الإسرائيلية كانت هزيلة أضاعت فلسطين وحقوق شعبها.
3-تحاول دول الخليج العربي بالتقرب من إسرائيل أن تجد حليفا داعما لها من أجل الحماية من الخطر الإيراني، وفي الحقيقة أن إسرائيل لا تدافع عن أحد، ولا تعمل تحت إمرة أحد،ولن تخوض حربا بالوكالة لصالح دول الخليج العربي.
4- من بنودالمعاهدة محاربة الإرهاب وبذلك تفتح إسرائيل باب لإدانة الفصائل الفلسطينية من قبل العرب وبذلك تفقد الفصائل الفلسطينية شرعيتها ،ويفتح الباب الإدانة الدولية للمقاومة الفلسطينية.
5- من بنودالمعاهدة تعزيز المصالح الاقتصادية وبذلك تفتح إسرائيل سوقا جديدا لبيع منتجاتها واستغلال الموارد المالية لدول الخليج العربي وتسخيره لصالحها.
6- من بنود المعاهدة بناء علاقات ودية وتعاون وبذلك تحاول إسرائيل أن تفتح مجالات التطبيع المختلفة ( السياسةوالاقتصادية والرياضية والثقافية ) علي المستوي الرسمي والشعبي من أجل التعايش مع العرب وضمان بقائها، ومع العلم انها فشلت علي مرار السنين في تطويع الشعب العربي.
7- تحاول إسرائيل أن تحافظ علي استقرار الإقليم، لأن استقرار الإقليم يضمن بقاء الأنظمة العربية التي هي تعمل لصالح إسرائيل بشكل مباشر او غير مباشر، وبذلك تضمن إسرائيل تنفيد مصالحها وأجندتها التوسعية الاستعمارية.
8- أن من مصلحة دول الخليج من التقرب من إسرائيل هو جلب الرضا الأمريكي والأوروبي وانه رشوة سياسة من قبل دول الخليج العربي للغرب من أجل صمت الغرب عن دول الخليج والأنظمة العربية عن السياسات الاستبدادية والظلم بحق المعارضين السياسيين وعن انتهاك حقوق الإنسان وقمع الحريات.

شاهد أيضاً

ثلاث رسائل تحريضية وراء مقتل الكاهن إبراهيم حنا بيدو..

نستنكر الجريمة وندين القتلة المجرمين زهير سالم مدير مركز الشرق العربي لقي …

تعليق واحد

  1. أبو الطيب الحمداني

    تحاولون منع الفرس من ابتلاعكم .

    ستبعلكم إسرائيل إن شاء الله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.