أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / تصريح رابطة المستقلين الكرد السوريين تضامنًا مع عملية نبع السلام

تصريح رابطة المستقلين الكرد السوريين تضامنًا مع عملية نبع السلام

صرحت رابطة المستقلين الكرد السوريين اليوم الأربعاء، بيانَا أفادت فيه عن تضامنها مع عملية نبع السلام التركية في شرق الفرات، حيث قالت في بيانها:

مرة أخرى يعود ملف مناطق شرقي الفرات إلى صدارة المشهد السياسي السوري بقوة.
على ضوء الانتهاء من الاستعدادات العسكرية، والتصريحات القيادية، من الحكومة التركية، والتي توجت بالاعلان قبل قليل من قبل الرئيس التركي السيد رجب طيب أردوغان، عن بدء عملية عسكرية تسمى نبع السلام، يخوضها كل من الجيش التركي والجيش الوطني السوري التابع لقوى المعارضة والثورة السورية، ضد إرهابيي حزب العمال الكردستاني وأذرعه العسكرية في سوريا، والذي اتبع منذ البداية سياسة حافة الهاوية، التي قادت الكرد، وكافة مكونات المنطقة إلى المزيد من الكوارث، عبر ممارسات إرهابية، في التفرد بالقرار من كافة النواحي السياسية والعسكرية والإدارية والاقتصادية وفقا لأجندة غير وطنية سورية.
إننا في رابطة المستقلين الكرد السوريين في الوقت الذي نبدي فيه دعمنا، وتأييدنا للمنطقة الآمنة، والتي كانت ولازالت مطلبا ثوريا سوريا وطنيا.
نعلن عن دعمنا لعملية نبع السالم. للخلاص من قوى الإرهاب الآثمة الجاثمة على صدر أهلنا، ونحمل قيادات هذا التنظيم الارهابي المسؤولية الكاملة عن مايحصل الآن في المنطقة.
ونناشد أهلنا هناك باالبتعاد عن المناطق العسكرية والإلتزام في المنازل، وعدم الانجرار خلف الإشاعات والمخططات الخبيثة التي يطلقها مناصرو pkk و ypg ، للتسبب بمزيد من الويلات والمآسي.
مذكرين بأن مقاتلي الجيش الوطني هم أبناء سوريا، وهم اخوة لكم، وكذلك جنود الجيش التركي، هم أصدقاء لكم عدونا وعدوهم واحد، ويجب القضاء عليه وهو منظمة pkk و ypg الإرهابية. نحن في رابطة المستقلين الكرد السوريين، نتمنى أن تحقق عملية نبع السلام الأهداف التي انطلقت من أجلها، وهي القضاء على الإرهاب وإقامة المنطقة الآمنة، التي تضمن عودة السوريين أبناء هذه المنطقة إلى ديارهم وارضهم والعيش بحرية وكرامة.
النصر للثورة السورية والرحمة للشهداء.

رابطة المستقلين الكرد السوريين

شاهد أيضاً

الحريري يمهل شركاءه في الحكم 72 ساعة قبل قول «كلام آخر»

أعطى رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري شركاءه في التسوية السياسية والحكومة مهلة 72 ساعة للسير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.