أخبار عاجلة

الجيش الحر يؤكد: لا يوجد إخفاء قسري في عفرين

أكد الجيش السوري الحر ان اعتقال أي شخص في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي لا يأتي إلا بعد إثبات تورطه بارتكاب جرم او ارتباطه بوحدات حماية الشعب الكردية.

وقال المتحدث العسكري في الجيش الوطني السوري “يوسف حمود” في إطار رده على تقرير نشرته منظمة “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة” : إن فصائلهم وأجهزة الأمن لا تعتقل أي شخص إلا بثبوت ارتكابه جرماً ما أو جناية أو “شبهة محتمة”، مشيراً أنهم يحيلون جميع المعتقلين للقضاء العسكري بشكل رسمي لينال عقوبته وفق القانون دون تدخل أحد.

وكانت المنظمة قد نشرت يوم الأربعاء 2 تشرين الأول، توثيق 127 حالة اعتقال نفذها الجيش الوطني خلال شهر ايلول فقط

وأضاف قائد الشرطة العسكرية في مدينة جنديرس “إبراهيم الجاسم” أن بعض الأسماء التي تم ذكرها في تقرير المنظمة، ثبت عليها جرم التعامل مع “وحدات حماية الشعب” الكردية، والمساهمة في إحداث تفجيرات أخلت بأمن المنطقة.

واستطرد قائلاً أنهم لا يخفون أي شخص يعتقلونه ويبلغون ذويه بمكان سجنه ويسمحون برؤيته بعد انتهاء التحقيق، كما يحق لذويه تعيين محامي للدفاع عنه ،مؤكداً إنهم يحاسبون من يعتقل عشوائياً

فيما أكدت منظمة “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة” إنها تعتمد على باحثين محليين وشهود عيان وذوي ضحايا الانتهاكات لتوثيق معلومات تقاريرها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

على يد إسرائيلي.. مقتل لاجىء سوري بهولندا

فريق التحرير | تمكنت الشرطة الألمانية من القبض على رجل يبلغ من العمر 72 عاما، …