أخبار عاجلة

سِدرَةُ الحُرِّيَّة

إسماعيل الحمد

شاعر وأديب سوري
عرض مقالات الكاتب

رَتِّلْ أحاسيسَكَ الثَّملَى على وَتَري = فَقَد عَزَفتُ على آهاتِها خَبَري

زرَعتُها في رُبا حورانَ فاتَّسقَت = على شِفاهِ شَبابٍ ناعمٍ نَضِرِ

حَتَّى إذا أورَقَت واخضَلَّ وارِفُها = نَعَى النَّضارَةَ فيها المسجدُ العُمَري

وَسِدرَةُ الحُبِّ لم تَخلَعْ مَفاتِنَها = على دَعِيٍّ بِثَوبِ الحُبِّ مُستَتِرِ

ماكُنتُ ألقي عن الكُرسِيِّ مِنسَأَتي = ولَافِحُ الرِّيحِ فيها يَقتَفي أثَرِي

أذَّنْتُ لِلفَجرِ في سَمْعِ الرِّياحِ ولَمْ = أقِمْ صَلاتي على أشْلاءِ مُحتَضِرِ

شَمَمْتُ بالقَلبِ لا بالأنْفِ تَالِدِها = لَمَّا تَلقَّيْتُ ذِكْرَى نَفحِها العَطِرِ

يا بانِيَ الدَّارِ لا تصلح لَهَا جُدُرًا = فقد نَقَشْتُ عَلى جُدرانِها صُوَري

1/10/2019 م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

“مظفر النواب” عند مليك مقتدر

ا. عبود العثمان أديب وشاعر سوري رحل الشاعر العراقي “مظفر النواب” مودعاً دنياه …