أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / مسيرات منددة بالاستيطان في الضفة والجيش الإسرائيلي يفرقها

مسيرات منددة بالاستيطان في الضفة والجيش الإسرائيلي يفرقها

الأناضول

أفادت وكالة الأناضول أن الجيش الإسرائيلي فرق، الجمعة، مسيرات منددة بالاستيطان في الضفة الغربية المحتلة.
وقال مراسل الأناضول، إن قوات من الجيش استخدمت الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة منددة بالاستيطان في بادية القدس الشرقية.

وأوضح أن عشرات المشاركين في المسيرة التي دعت لها هيئة مقاومة الجدار والاستيطان التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، تنديدا بإقامة بؤرة استيطانية، أصيبوا بالاختناق، وتم معالجتهم ميدانيا.

وكان عشرات الفلسطينيين، أدوا صلاة الجمعة في بادية القدس، رفضا لإقامة بؤرة استيطانية غير مرخصة في المنطقة شيدت قبل عدة أسابيع.
وانطلقت مسيرة من خيمة اعتصام أقيمت بالقرب من الموقع باتجاه البؤرة الاستيطانية، قبل أن يفرقها الجيش الإسرائيلي.
وفي كفر قدوم غربي نابلس (شمالي الضفة)، فرق الجيش الإسرائيلي المسيرة الأسبوعية.

وقال شهود عيان للأناضول، إن عشرات المشاركين أصيبوا بحالات اختناق إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، وقدم لهم العلاج ميدانيا.
وينظم الفلسطينيون يوم الجمعة من كل أسبوع، مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل، في عدد من القرى والبلدات بالضفة الغربية.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

شاهد أيضاً

ميليشيا “قسد” تُسلم روسيا ثاني أكبر محطة توليد للطاقة في سوريا

سلّمت ميليشيا “قسد”، الشرطة العسكرية الروسية، محطة الطاقة الكهرومائية “تشرين”، الواقعة قرب منبج ثاني أكبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.