أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / استخبارات النظام تعتقل قيادياً معارضاً بعد عودته من الشمال السوري

استخبارات النظام تعتقل قيادياً معارضاً بعد عودته من الشمال السوري

صوت العاصمة

اعتقلت استخبارات النظام قبل أيام أحد قياديي فصائل المعارضة في جنوب دمشق، عقب عودته إليها من الشمال السوري، وخضوعه لعملية تسوية مع النظام.

وداهمت دورية تابعة لفرع فلسطين بلدة بيت سحم جنوبي دمشق، التي يعتبر المسؤول المباشر عن ملفها الأمني، واعتقلت خلالها القيادي السابق في فصيل أحرار الشام، “أبو محمد غالب”، بعد أيام على عودته من الشمال السوري الذي تهجر إليه منتصف العام الماضي بموجب اتفاق التسوية والتهجير القسري الذي خضعة له بلدات جنوب دمشق.

وجاء اعتقال القيادي “غالب” إثر دعاوى جنائية قُدمت ضده بتهمة القتل العمد لعدد من عناصر النظام وميليشيا حزب الله اللبناني ومخبري النظام، في ظل سيطرة المعارضة على المنطقة.

وحاولت لجان المصالحة في المنطقة التدخل في قضية القيادي السابق وتقديم الوساطة له، كونه عاد إلى بلده بالتنسيق مع أعضائها، الذين ضمنوا بدورهم عودته دن مساءلة أو ملاحقة أمنية، إلا أنها فشلت في ذلك بسبب ثبوت التهم المنسوبة إليه.

ونفذت استخبارات النظام حملات دهم واعتقالات في مناطق حرستا وسقبا وكفر بطنا في الغوطة الشرقية، اعتقلت خلالها العديد من الشبان العائدين إلى بلداتهم بعد تهجيرهم نحو الشمال السوري، بالتنسيق مع لجان المصالحة فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

التقرير اليومي للشمال المحرر 27/2/2021

جددت مليشيات أسد قصفها اليوم على ريف إدلب الجنوبي، مستهدفة بقصف مدفعي أطراف قرية الرامي …