أخبار عاجلة

مناجاة وطن لمواطن

إسماعيل الحمد

شاعر وأديب سوري
عرض مقالات الكاتب

يا وفيا لغرامي خنتني؟ = كيف تشقيني وقد أسعدتني؟

ولكم كنتُ أناجي خاطري: = ليتني منك قريبا ليتني

كلما أبحرت أستقصي الهوى = فيك في بحر الهوى أغرقتني

حينما أحرقني من غالني = قمت كي تنقذني أحرقتني

وتنادت أضلعي في لهفة = هل سألقاك وقد غادرتني؟

فيك يحيا لوجودي أملٌ = ولأمرٍ في الهوى باعدتني

وَسَمَتك النفس في ذاكرتي = علّني ألقاكَ لو ضيعتني

كنت أستجليك في النفس إذا = قلقت نفسي، وكم أسعفتني

كلما ضقت بمن أطعمني = لبطون أتخمت عاتبتني

تأكل الدنيا على مائدتي = ولكي تشبعني جوعتني

تهرب الأبعاد مني فأرى = طيف وحشيٍّ به آنستني

 خلته مني ولكن لم يكن = غير جرح من جراحي مُنتن

وإذا ضقتُ به من ألَمٍ = فتمادى في جراحي لمتني

وإذا ما بحت في ضائقة = همست نفسي بها أسكتني

لا تشرِّعْ في الهوى مظلمتي = حين تقصيني فهل أنصفتني؟

9/9/2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

الظواهر الثقافية وسلطة المجتمع في التاريخ واللغة

إبراهيم أبو عواد كاتب من الأردن 1      النَّسَقُ التاريخي في البُنية الاجتماعية …