أخبار عاجلة

قسد تزود دول الاتحاد الأوروبي بأسماء من يقضون إجازاتهم في سورية

سهيل المصطفى

صحفي وكاتب سوري.
عرض مقالات الكاتب

كشف مصدر مقرب من ميليشيا قسد (رفض الكشف عن اسمه)، عن قيام “قسد” بتسليم قوائم بأسماء اللاجئين السوريين في أوروبا، الذين يقضون إجازاتهم في سورية لدول الإتحاد الأوروبي.
وتم الكشف عن هذا الأمر بالمصادفة، عندما أبدى أحد اللاجئين السوريين في ألمانيا، رغبته لوالده الذي يقيم في مناطق سيطرة “قسد” بالقدوم إلى سورية، فطلب الوالد من ابنه التمهل، لسؤال صديق “كردي” مقرب من سلطات قسد في تلك المنطقة، وبعد أيام جاءته الإجابة، بألا يسمح لابنه بالقدوم على مناطق “قسد”، لأنها تقوم بتسجيل بيانات السوريين القادمين من أوروبا بالتفصيل، ثم تقدمها لبعض دول الإتحاد الأوروبي، والتي لا تسمح قوانينها لمن حصل على اللجوء الإنساني، بزيارة بلده الذي هاجر منه، ومن يثبت عليه زيارة بلده، يتم سحب حق اللجوء الإنساني منه.
ولم يكشف ذلك المصدر عن عدد اللاجئين السوريين، الذين قاموا بزيارة مناطق سيطرة “قسد”.
وأضاف “المصدر” أن اللاجئين السوريين يصلون إلى “كردستان العراق” جواً، عبر مطارات إيرانية، ثم يسافرون برّاً عبر المعابر الحدودية بين “كردستان العراق” ومحافظة “الحسكة” شمال شرق سورية.

وأفاد أحد السوريين لرسالة بوست:
أن الرحلة طويلة ومكلفة، كما تحفها الكثير من المخاطر بعد دخول الأراضي السورية في الشمال الشرقي، بسبب انتشار الحواجز الطيارة لتنظيم ا.لد.ولة “داعش” في تلك المناطق، وتقوم تلك الحواجز بتفتيش المركبات والبحث عن مطلوبين بين ركابها للانتقام منهم وتصفيتهم.
الجدير بالذكر أن ميليشيا “قسد” المدعومة من قوات التحالف الدولي، تسيطر مساحة تعادل ثلث سورية، وتشمل تلك المساحات محافظات “ديرالزور، الرقة، الحسكة، ومدينة القامشلي” بالإضافة على بعض المناطق في منطقة غرب الفرات شمال حلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

دور “معبر القائم” الحدودي في التموضع الإيراني لمنطقة الفرات

م. بلال الجليد مدير جمعية البيت الفراتي في تركيا تقودني ذاكرتي إلى نهايات …