أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / نظام الأسد يواصل خرق هدنة أعلن عنها من جانب واحد بإدلب

نظام الأسد يواصل خرق هدنة أعلن عنها من جانب واحد بإدلب

إدلب/ الأناضول

قصفت ميليشيات الأسد ، اليوم الأحد، مناطق مأهولة بالسكان المدنيين وخطوط الفصائل الثورية، مخترقة بذلك الهدنة التي أعلن عنها من جانب واحد في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب شمالي البلاد.

وقامت ميليشيات الأسد ، في ساعات الصباح، باستهداف مدينة سراقب، وبلدتي جرجناز والتح، وقريتي دير الشرقي ودير الغربي، برًا وجوًا.

والجمعة، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن نظام الأسد سيوقف، بدءا من السبت، إطلاق النار من جانب واحد في منطقة خفض التصعيد بإدلب (شمال غرب).

وأضافت الدفاع الروسية، في بيان، “من أجل تحقيق استقرار الوضع، توصل المركز الروسي للمصالحة في سوريا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار من قبل القوات الحكومية السورية من جانب واحد، اعتبارا من الساعة 06:00 من صباح السبت، في منطقة وقف التصعيد بإدلب”.

والسبت، خرقت ميليشيات الأسد الهدنة بقصفها مناطق سكنية في مدينتي كفرنبل وجرجناز، وبلدات حاس والدير الشرقي والدير الغربي وكفرسجنة، براجمات الصواريخ وقذائف الهاون، حسب مراسل الأناضول.

ومنذ توقيع تركيا وروسيا على اتفاقية سوتشي في 17 سبتمبر/ أيلول 2018، نزح 945 ألفا و992 مدنيا من منازلهم في منطقة خفض التصعيد بإدلب.

كما قتل في الفترة نفسها 1282 مدنيا، بينهم 219 سيدة و341 طفلا، جراء هجمات ميليشيات الأسد وروسيا في المنطقة.

شاهد أيضاً

اعتداء جنسي على طفل في ولاية أضنا التركية ..و الفاعل ليس سوريًا

رسالة بوست-RP أصدرت ولاية أضنا بيانا شرحت فيه تفاصيل حاثة اغتصاب ، وقعت الأمس الخميس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *