أخبار عاجلة

أوغلو: أنقرة لا تنوي نقل موقع المراقبة في مورك لمكان آخر

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الثلاثاء، إن بلاده لن تنقل موقع المراقبة العسكري في شمال غرب سوريا بعد أن تعرض رتل لهجوم من الجيش السوري أثناء محاولة الوصول للموقع.

وأشار جاويش أوغلو للصحفيين في أنقرة “في الوقت الراهن لا ننوي نقل هذا (الموقع) إلى مكان آخر… سيواصل مهمته”، مضيفا أنه يجرى اتخاذ التدابير الأمنية والعسكرية اللازمة. حيث أشار إلى أن بلاده لا تنوي نقل المراقبة التاسعة في إدلب إلى مكان آخر، في إشارة إلى نقطة مورك، التي دخلتها القوات التركية في نيسان/ أبريل 2018.

كما ذكر جاويش أوغلو أن تركيا على تواصل مع روسيا “على كل المستويات” بعد حادث الاثنين لتطبيق وقف لإطلاق النار في محافظة إدلب بشمال غرب البلاد، مضيفاً “سنقوم بكل ما يلزم من أجل أمن جنودنا ومواقع المراقبة.”

والموقع واحد من 12 موقعا أقامتها تركيا في شمال غرب سوريا بموجب اتفاق مع روسيا وإيران يهدف إلى خفض القتال في شمال غرب سوريا. وتدعم موسكو وطهران حكومة الرئيس السوري بشار الأسد بينما تقدم تركيا الدعم لبعض مقاتلي المعارضة في المنطقة.

هذا وقد تعرض رتل عسكري تركي، الإثنين، لهجوم جوي وهو في طريقه إلى نقطة المراقبة التاسعة جنوبي محافظة إدلب؛ ما أسفر عن مقتل 3 مدنيين وإصابة 12 آخرين بجروح، كانوا على مقربة من الرتل العسكري، وفق بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إيران: مظاهرات ليلية في طهران وعشرات المدن، إضرابات للأسواق في 45 منطقة بطهران و 85 مدينة، إضرابات في 34 جامعة

في اليوم الـ 81 من الانتفاضة مظاهرات ليلية في طهران وعشرات المدن، إضرابات للأسواق في …