أخبار عاجلة
الرئيسية / سوشال ميديا / إدلب ، حرب إبادة !

إدلب ، حرب إبادة !

سيطرت أخبار المعارك الطاحنة في خان شيخون على وسائل التواصل الاجتماعي، وقد كان لافتًا تغريدات الإعلاميين العرب والسوريين أن ما يحصل في إدلب والريف الحموي حرب إبادة بدوافع طائفية، وأخرى اتفاق دولي وإن لم يُعلن عنه !

الدكتور فيصل القاسم كتب على صفحته في الفيس بوك :

الحقد الطائفي على إدلب وأهلها من أيام حافظ الأسد لا مثيل له في قذارات البشرية.. لا عجب أن الميليشيات الطائفية تمارس كل أنواع الهمجية بحق الأبرياء والمدنيين في ادلب الجريحة الابية.

الحقد الطائفي على ادلب واهلها من ايام حافظ الاسد لا مثيل له في قذارات البشرية.. لا عجب ان الميليشيات الطائفية تمارس كل انواع الهمجية بحق الابرياء والمدنيين في ادلب الجريحة الابية.

Gepostet von Faisal Al-Kasim am Montag, 19. August 2019

فيما رأى الإعلامي المصري عبد الفتاح فايد  في تدوينة له على صفحته الشخصية في فيس بوك : أن ما يحصل في إدلب من مجازر وصراعات يتجاوز منطقة آمنة تتفق أو تختلف فيها تركيا مع أمريكا فالواقع يشي بأننا أمام صراع دولي يدفع ثمنه السوريون :

القصف المتواصل والمذابح التي تتعرض لها أدلب ليست فقط مجرد صراع على منطقة حدودية تريدها تركيا وتعارضها أميركافروسيا…

Gepostet von Abdelfattah Fayed am Montag, 19. August 2019

الناشط الإعلامي عمر إدلبي قرأ المشهد بطريقة أخرى إذ رأى في تغريدة له على تويتر أن ما يحصل ليس حرب إبادة تقوم بها عصابات الأسد وروسيا والمليشيات الطائفية ، بل هو اتفاق دولي عربي على ذلك :

الإعلامي السوري بسام جعارة وفي تغريدة له على تويتر ، حمّل الجانب التركي جزءًا مما يحصل وأن على الأتراك بوصفهم ضامنين للهدن وخفض التصعيد أن يتحركوا لمنع ذلك ، وليس كما يريد الروس أن يكونوا ضامنين لمنع الثوّار من الدفاع عن أهلهم :

شاهد أيضاً

المغرّد الإماراتي حمد المزروعي: قناة العربية “عاهرة الإعلام و بلا منافس”

العربي الجديد المغرّد الإماراتي حمد المزروعي المقرب من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، هجوماً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *