أخبار عاجلة

قائد تجمع أحرار الشرقية: أرسلنا نخبة قواتنا للقتال في إدلب وسننقل المعركة إلى عقر دار النظام

توعد قائد “تجمع أحرار الشرقية” أبو حاتم شقرا، النظام السوري بنقل المعارك إلى معاقل النظام في الساحل السوري.
وقال إن “الجبهات في إدلب وحماة، هي خط الدفاع الأول عن الثورة السورية، وخسارة تلك المناطق تهديد لوجود الثورة السورية”.
وعلى خلفية الأنباء عن دفع “الجيش الوطني” تعزيزات إلى ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، حيث المعارك المحتدمة ما بين قوات النظام وروسيا، وفصائل المعارضة، أضاف أبو شقرا متوعداً النظام: “عززنا من وجود الجيش الوطني الذي يتبع له تجمع أحرار الشرقية بإرسال الدفعة الثالثة، من قوات المغاوير التي يخرجها أحرار الشرقية، بشكل مستمر، وهي قوات مدربة في معسكرات خاصة لهذا الغرض”.
وهدد أبو شقرا النظام: “لن نقف مكتوفي الأيدي على قصف المدن والبلدات المأهولة بالمدنيين، وسننقل المعركة إلى عقر دار النظام في الساحل السوري”.
من جانبه قال الناطق باسم الجيش الوطني الرائد يوسف حمود، أن الاجتماع العسكري الذي جمع قيادات “الجبهة الوطنية للتحرير” بـ”الجيش الوطني”، أمس الخميس في إدلب، بحث الواقع الميداني والعسكري، وأفضى إلى وضع خطط لإدارة المعارك مع قوات النظام.
وتابع مؤكدا أنه “من المرتقب أن يرسل الجيش الوطني مزيدا من الأرتال العسكرية بكامل عتادها الخفيف والمتوسط والثقيل، للمشاركة في صد الهجوم الشرس، بالتنسيق مع غرفة العمليات العسكرية التابعة لـ”الجبهة الوطنية للتحرير”.
وبحسب مراقبين، فإن إعلان “الجيش الوطني” المدعوم تركياً، عن الدفع بتعزيزات جديدة إلى جبهات إدلب، يؤكد أن الدعم العسكري واللوجستي التركي لم يتوقف، خلافا للأنباء التي تم تداولها، ،وتشير إلى تناقص حجم الدعم العسكري التركي لفصائل إدلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إيران: مظاهرات ليلية في طهران وعشرات المدن، إضرابات للأسواق في 45 منطقة بطهران و 85 مدينة، إضرابات في 34 جامعة

في اليوم الـ 81 من الانتفاضة مظاهرات ليلية في طهران وعشرات المدن، إضرابات للأسواق في …