أخبار عاجلة

سلطات جبل طارق تعلن استعدادها للإفراج عن ناقلة النفط بعد ضمانات إيرانية

رويترز

أعلنت سلطات منطقة جبل طارق التابعة لبريطانيا أنها ستفرج عن ناقلة النفط الإيرانية (جريس 1) دون أن تقوم بتحديد أي موعد.

وقرر رئيس حكومة جبل طارق فابيان بيكاردو رفع أمر احتجاز الناقلة بعد تلقيه ضمانات مكتوبة من طهران بأن السفينة لن تفرغ حمولتها البالغة 2.1 مليون برميل نفط في سوريا، حيث قال “في ضوء الضمانات التي حصلنا عليها، لا يوجد أي أسس مقبولة لاستمرار احتجاز جريس 1 لضمان التزامها بعقوبات الاتحاد الأوربي.”

وأضاف رئيس حكومة جبل طالق “على نحو منفصل، طلبت وزارة العدل الأمريكية بدء إجراء قانوني جديد لاحتجاز السفينة، كما أشار “هذا شأن يخص سلطاتنا القضائية المشتركة المستقلة التي ستتخذ قرارا قانونيا موضوعيا بشأن هذا الطلب.”

إلى ذلك، قالت وزارة الخارجية البريطانية الخميس أن إيران يجب أن تلتزم بالضمانات التي قدمتها بأن الناقلة جريس 1 لن تذهب إلى سوريا. وذكر البيان “لا توجد مقارنة أو علاقة بين احتجاز إيران غير المقبول وغير القانوني لسفن شحن تجارية أو مهاجمتها في مضيق هرمز وتنفيذ حكومة جبل طارق لعقوبات الاتحاد الأوروبي على سوريا.”

من جانبها، فقد أعلنت إيران أن ناقلة النفط التي كانت محتجزة في جبل طارق تستعد للإبحار باتجاه البحر المتوسط رافعة العلم الإيراني وتحت اسم “آدريان داريا”، وشددت طهران على أنها لم تُقدّم أي ضمانات للإفراج عن الناقلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

هجوم مسلح “بكواتم الصوت” ضد قوات الأسد بريف دمشق

وكالات| شن مجهولون هجوماً مسلحا مساء اليوم الثلاثاء على أحد الحواجز العسكرية التابعة لقوات النظام …