أخبار عاجلة

رسالة من العقيد رياض الأسعد للثوار على جبهة ريف حماة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخوتي الكرام!

إن شجاعة الابطال وتضحياتهم على الجبهات فاقت الوصف، لكننا نرجو عدم إضاعة هذا الصمود والبطولات في منطقة اعتبرها العدو منطقة قتل وركز عليها كافة امكانياته العسكرية، فلا تضيعوا هؤلاء الابطال وتضحياتهم. إن تغيير محاور القتال من أهم أسباب النصر، والا فسياسة القضم التي يتبناها الاحتلال، وهو من يتحكم بمحور القتال، ستتبعها خسارة مهما كان الانسان يملك من عزيمة وارادة وشجاعة، لذلك فإن فتح محاور الساحل والبدء بعمليات فدائية في الغاب والساحل وبث الرعب في صفوف الاعداء وإقامة توازن الرعب معهم أمر لا بد منه، وإلا فلا تلوموا أحداً والقيادات تتحمل المسؤولية كاملة أمام الله أولاً ثم أمام المجاهدين الابطال.
فلا تتهاونوا في الأمر فالأمر خطير. ريف حماة في خطر وإدلب في خطر، والجميع في خطر. فلتكن حربا فدائية والضرب نحو المناطق المؤثرة بعمليات نوعية
بارك الله بكم وأيدكم بنصره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

الداعية والمربي “محمد سعيد مبيض” في ذمة الله

ياسر سعد الدين كاتب سوري “مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ …