أخبار عاجلة

الصين تحذر وروسيا تتعهد بإجراءات رداً على نشر صواريخ أمريكية بآسيا

وكالات

حذرت كلاً من الصين وروسيا الولايات المتحدة ودولا آسيوية من نشر صواريخ متوسطة المدى في آسيا، حيث تعهدت الصين بإجراءات انتقامية، في وقت قالت روسيا إنها ستقوم بإجراءات مضادة إذا قامت واشنطن بنشر مثل تلك الصواريخ 

وقال فو كونغ المدير العام لمراقبة الأسلحة بالخارجية الصينية، خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء في بكين، إن على واشنطن ودول المنطقة، خصوصاً اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا، أن تكون “حذرة” لأن هذا لن يكون في مصلحة أمنها القومي حسب قوله.

كما أضاف كونغ “الصين لن تبقى مكتوفة، وستكون مضطرة إلى اتخاذ تدابير انتقاميّة في حال نشرت الولايات المتحدة صواريخ متوسّطة المدى بهذه المنطقة من العالم”.

من جهته، قال سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي إن بلاده لا تعتزم الدخول في سباق تسلح مع واشنطن، لكن إذا بدأ نشر أنظمة أميركية جديدة وبالتحديد في آسيا “سنتخذ الخطوات المقابلة التي تحقق توازنا مع مثل تلك الإجراءات من أجل التصدي لمثل هذه التهديدات”

وكان وزير الدفاع الأميركي الجديد مارك إسبر أعلن السبت خلال زيارة لأستراليا أن بلاده تُريد الإسراع في نشر صواريخ جديدة بآسيا، خلال الأشهر المقبلة إذا كان ذلك ممكناً، لاحتواء توسّع النفوذ الصيني بالمنطقة. في حين عبرت وزارة الدفاع الأسترالية عن رفضها استضافة أي صواريخ أميركية وفق ما نقلته رويترز. 

هذا وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد صرح بأن بلاده سوف تنشر صواريخ نووية متوسطة المدى فقط في حال أقدمت واشنطن على ذلك أولاً، ونفى مجدا انتهاك روسيا للمعاهدة قائلا إن الولايات المتحدة انسحبت بناء على “حجة ملفقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

السوريون بالمرتبة الأولى بطلبات اللجوء في أوروبا

فريق التحرير | احتل السوريون المركز الأول في تقديم طلبات اللجوء بالقارة الأوروبية خلال شهر …