أخبار عاجلة

الرجل الطائر الفرنسي يعبر التاريخ عبر بوابة القنال الإنكليزي

رويترز

نجح المخترع الفرنسي فرانكي زاياتا والملقب بالرجل الطائر من عبور القنال الإنكليزي بين فرنسا وبريطانيا أمس الأحد، طائراً على لوح نفاث من تصميمه، حيث حلق فوق مضيق هوفر خلال حوالي 20 دقيقة

فبعد محاولة مماثلة فاشلة في تموز/يوليو انتهت بسقوطه في البحر، انطلق المخترع فرانكي زاباتا من سانجات التي تقع خارج كاليه في فرنسا حوالي الساعة 0617 بتوقيت جرينتش مستقلا لوحه المزود بخمسة محركات صغيرة فيما حمل الكيروسين في حقيبة على ظهره.

وقد رافقت زاباتا ثلاث طائرات هليكوبتر حيث وصل إلى بريطانيا بعدما هبط على سطح قارب في منتصف الطريق الذي يمتد لمسافة 35 كيلومترا لإعادة التزود بالوقود.

ولدى وصوله قال زاباتا للصحفيين “في الكيلومترات الخمسة أو الستة الأخيرة كنت أستمتع بالأمر حقا… لست أنا من يحدد إن كان هذا حدثا تاريخيا، بل الزمن.” مضيفاً قبل أن تتساقط دموعه “صممنا آلة قبل ثلاثة أعوام… والآن عبرنا القنال، إنه ضرب من الجنون.”

وأضاف زاياتا، إن الاستخدامات الممكنة للوح النفاث لم تتضح بعد مضيفا أن المركبة معقدة لدرجة تجعل من غير المرجح أن يتمكن الرجل العادي من قيادتها. وتابع في مقابلة مع قناة (بي.إف.إم تي في) “ليست بالآلة التي يمكن أن تستقلها للذهاب إلى المخبز صباح يوم الأحد.”

وذكر الرجل الطائر الذي كان قد أدهش الحشود المحتفلة بيوم الباستيل في فرنسا في 14 يوليو تموز عندما حلق فوق العرض العسكري في باريس، إن لوحه النفاث حلق بسرعة تتراوح بين 160 و170 كيلومترا في الساعة خلال رحلة عبور القنال.

وكان زاباتا حصل على منحة قيمتها 1.3 مليون يورو من الجيش الفرنسي في أواخر عام 2018 للمساهمة في تمويل تطوير اللوح الطائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

هل يُعد بوتين مشاغب العصر؟!

يقول المفكّر والسياسي الكبير فلاديمير لينين: «هناك عقود لم يحدث فيها شيء، وهناك أسابيع تحدث …