أخبار عاجلة
الرئيسية / سوشال ميديا / معركة فيسبوكية وسجال بين نجلي رفعت الأسد
فراس ودريد رفعت الأسد

معركة فيسبوكية وسجال بين نجلي رفعت الأسد

رسالة بوست

نشب سجال على صفحات منصة التواصل الاجتماعي الفيسبوك، بين نجلي ’’رفعت الأسد’’ قائد ما كان يُسمى ’’سرايا الدفاع’’ في سورية، وشقيق الرئيس السابق للنظام السوري ’’حافظ أسد’’، وعمّ الرئيس الحالي بشار أسد، على خلفية منشور لـ ’’فراس رفعت أسد’’، تحدث فيه عن ذكرياته عن الخلاف الذي حدث في ثمانينات القرن الماضي، بين الشقيقين ’’حافظ ورفعت’’ للسيطرة على الحكم في سورية، وقال ’’فراس رفعت أسد’’:

’’ في فترة الصدام بين الأخوين رفعت و حافظ الأسد، في ثمانينات القرن الماضي، طلب قائد سرايا الدفاع من أحد ضباطه الكبار أن ينشر خبرا بين الضباط و الجنود مفاده أن “سيادة القائد” قد تعرض لمحاولة اغتيال و لكن الرصاص الكثيف الذي أطلق عليه عجز عن اختراق جسده’’

وأضاف: ’’ جسد القائد لا يستطيع الرصاص اختراقه.. هذه هي -بكل بساطة- المعلومة التي أراد صاحبها أن تنتشر بين المقاتلين على أساس أنهم سوف يتقبلون هكذا فكرة لأنها “ليست غريبة عن ثقافتهم” بحسب قوله (ويقصد والده رفعت أسد)

وذكر ’’فراس رفعت أسد’’:  تحفظ ذلك الضابط على الفكرة و أقنع قائده بالعدول عنها لأنها قد تؤثر سلبا على معنويات الجنود فقد يصدق الخبر القليل منهم و يكذبه القسم الأكبر مما سوف يحدث إرباكا على المستوى النفسي و المعنوي!

وختم ’’فراس رفعت أسد’’ ساخراً: معجزة ربانية و لسان الحال يقول: ’’سلمـ.ـان المـ.ـرشد عمل فيها رب.. ما حدا أحسن من حدا’’

ليتطور الأمر اليوم، ويرد ’’دريد رفعت أسد’’ شقيق ’’فراس’’، ويتهمه بالإفتراء، مُذكراً إياه بأنهما كانا يعيشان سوية، وشهدا تلك المرحلة معاً، وأن والدهما كان قد تعرض لشظية قنبلة حين ساهم بما أسماه ’’الحركة التصحيحية’’، وأن تلك الشظية استقرت في عضد والدهما لأكثر من عقد من الزمان، وانه واجه الموت بشجاعة لا مثيل لها، وختم بنصيحة له، بألا يكتب شيئاً ويكذب فيه حتى يموت كل الشهود.

الجدير بالذكر أن ’’فراس رفعت أسد’’ يعيش خارج سورية و ولا يُصرّح عن مكان إقامته، ومعارض لنظام الحكم فيها، وكتب في النبذة التعريفية له على صفحته في الفيسبوك: ( نصف مليون قتيل (على الأقل) ثمنا لكرسي واحد.. يااااااا رخص البطاطا!)

أما ’’دريد رفعت أسد’’ فيعيش في مدينة اللاذقية في سورية، وهو رسام تشكيلي  مدير عام و مالك‏ لدى  شركة ‏’’توي ستور تو’’

يشار إلى أنها ليست المرّة الأولى التي يحدث فيها سجال بين الشقيقين، وكان ’’فراس رفعت أسد’’ قد اتهم شقيقه ’’دريد’’ بتهديده وحفر قبره بيده، بعد قيام ’’فراس رفعت أسد’’ بنشر مذكرات والده على صفحته الشخصية في الفيسبوك عام 2017.

شاهد أيضاً

إدلب ، حرب إبادة !

سيطرت أخبار المعارك الطاحنة في خان شيخون على وسائل التواصل الاجتماعي، وقد كان لافتًا تغريدات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *