أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / اغتيال رئيس بلدية جلين غرب درعا من قبل مجهولين

اغتيال رئيس بلدية جلين غرب درعا من قبل مجهولين

متابعات

أكدت مصادر إعلامية، اغتيال رئيس بلدية جلين غرب درعا من قبل مجهولين، في وقت تشهد درعا وجميع المناطق التي أجرت مصالحات مع ميليشيا الأسد، تزايد عمليات اغتيال أو اعتقال لقادة وعناصر الفصائل المقاتلة التي وافقت على إجراء تلك المصالحات وبقيت ضمن تلك المناطق.

وأكدت تلك المصادر أنه جرى مساء الأربعاء، اغتيال “محمد موسى عمران” رئيس بلدية جلين في ريف درعا الغربي من قبل مجهولين.

وفي حزيران الماضي عثر على جثة أنس خميس الجزار من بلدة جلين بريف درعا الغربي، بعد اختطافه من قبل مجهولين قبل أربعة أيام، حيث ذكرت مصادر محلية، أن “الجزار” انضم لما يسمى “فرع المداهمة ٢١٥” التابع لميليشيا “الأمن العسكري”، ومن ثم انخرط في صفوف ميليشيا “الفرقة الرابعة” التي يقودها “ماهر الأسد.

وقبل يومين اغتيل عاصم الصبيحي، “قائد في ألوية سيوف الشام سابقاً”، في بلدة تل شهاب من قبل مجهولين، وهو من المحسوبين على ميليشيا “الفرقة الرابعة”، والتي تمتلك نفوذا كبيرا في درعا.

وتأتي تلك التطورات يأتي ذلك بعد أكثر من أسبوع على اغتيال فراس مسالمة، أحد قياديي فرقة توحيد الجنوب التابعة لفصائل المعارضة في بلدة اليادودة، والتحق مسالمة بـ الفرقة الرابعة” عقب إجراء المصالحات “اتفاق تسوية”، التي جاءت بضغط ورعاية روسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

هل تعود اللحوم إلى مائدة السوريين في مناطق النظام؟

المكتب اﻹعلامي في الداخل – رسالة بوستأفاد مراسلنا بأنّ أسعار الفروج انخفضت للمرة الأولى منذ …