أخبار عاجلة

نَحْوَ لُغَةٍ فُصْحَى فِيْ وَسَائِلِ الإعْلَام – المبحث السابع

نصير محمد المفرجي

إعلامي وباحث في اللغة العربية.
عرض مقالات الكاتب

جمع الاسم المقصور جمع مذکر سالما:

إذا جمع المقصور تحذف ألفه مطلقًا لالتقائها ساكنة مع علامة الجمع ، ویبقی ماقبلها مفتوحًا، فتقول فی جمع مصطفی و عیسی وأعلی :  مصطفَوْن ، وعيسَوْن ، وأعلَوْن . ومصطفَيْن ، وعيسَيْن ، وأعلَيْن ، بفتح الفاء والسين واللام . ومن ذلك قول الله تعالى : (وإنهم عندنا لمن المصطفَيْن الأخيار ..-.. وأنتم الأعلَوْن إن كنتم مؤمنين).

ومن أمثلة ذلك في وسائل الإعلام:

المُسَمُّوْن(بضم الميم) بالفضائيين..”.الصواب: المُسَمَّوْن(بفتح الميم).

“…  من المُسْتَدْعِيْن للمنتخب …”.الصواب:  المُسْتَدْعَيْن(بفتح العين).

 جمع ألفاظ العقود:

أجاز مجمع اللغة المصري جمع ألفاظ العقود بالألف والتاء إذا ألحقت بها ياء النسب، فيقال مثلًا : عشرينيّات للأعوام من العشرين الى التاسع والعشرين، ومنع أن يقال في هذا المعنى: عشرينات بغير ياء النسب؛ لأن لها معنى آخر، وهو: عدة وحدات، كل منها يتكون من عشرين عنصرا، و کذا فی سائر ألفاظ العقود.

ومن أمثلة ذلك في وسائل الإعلام:

 “… في ثمانينات القرن الماضي…”.           الصواب : ثمانينِيّات.

“… في مطلع الخمسينات من العمر…”.       الصواب : الخمسينيّات.

“… الأزمة التي شهدها عقد السبعينات…”.     الصواب: السبعينيّات.

جمع “تفعِلة” على “تفاعِل”:

أجاز النحاة جمع الأسماء الزائدة على ثلاثة أحرف التي جاءت علی وزن ” تفعِلة” – جمعها علی “تفاعِل”، وقد وردت أمثلة لهذا الجمع في اللغة المعاصرة مثل: التعازي والتجارب، والتسالي، والتلاهي، والتماسي، والتصافي، وغيرها.

ويلاحظ أن هذه الكلمات مفردها على وزن “تفعِلة”، كما أن المعتل اللام منها يصلح أن يكون مصدرا إذا كان قد استخدم منه فعل على وزن ” تفاعل”، وقد وردت “تجارب” جمعا لـ“تجربة” في اللسان، ووردت “تعازٍ” جمعا لتعزية في بعض المعاجم الحديثة، ووردت “تماسٍ” جمعًا لا مفرد له و بمعنی “دواهٍ” في اللسان أيضا،أما بقية الكلمات فلم ترد فيما رجعنا إليه من معاجم”.

ومن أمثلة ذلك في وسائل الإعلام:

” قدمت الهيئة  تعازِيها …”.

” أجرت إيران تجارِب نووية …”.

 جمع “فاعِل”- وصفا للمذكر العاقل – على “فَواعِل”:

المشهور عند النحاة أن “فاعل” يجمع قياسًا على “فواعل” إذا كان اسمًا، أو وصفا لمؤنث عاقل، أو وصفا لمذكر غير عاقل، أما إذا کان و صفا لمذكر عاقل فلا يجمع على “فواعل”.

ورصد الباحث مثالًا واحدًا:

“… بشجاعة جنودنا البواسل…”.  الأفصح : البُسلاء أو الباسلين.

لكنّ مجمع اللغة المصري أجاز جمع “فاعل” – وصفًا لمذکر عاقل- على “فواعل”، وذلك لما ورد من أمثلته الكثيرة في فصیح الكلام، کقول الفرزدق:

وإذا الرجال رأوا يزيد رأيتهم       خضع الرقاب نواكس الأبصار

 أمّا الدكتور مصطفى جواد (قل ولاتقل ج2، ص123) فقال:

قل : هؤلاء الضباط البُسلاء والباسلون.   ولا تقل : هؤلاء الضباط البواسل.

لأن: “البسلاء” هو جمع البسيل في الأصل وجمع الباسل في الاستعارة المعروفة باستعارة الجموع ، والبسيل والباسل معناهما الشجاع والبطل الشدید ، وجمع العقلاء علی فعلاء أي بسلاء نحو کریم وکرماء ، ويقال باسل وبسلاء وشاعر وشعراء وفاضل وفضلاء.

أمّا “البواسل” فهو جمع لغير العقلاء وللمؤنث تقول أسد باسل وأسود بواسل وفتاة باسلة وفتيات بواسل ، أي باسلات ، وفي لسان العرب : “والبسالة الشجاعة والباسل الشديد والباسل الشجاع والجمع بُسلاء ، ولم نذكر الجمع الآخر الذي هو بُسّل لأنه غريب ، قال ابن مكرم الأنصاري في لسان العرب :”وفي حدیث خیفان قال لعثمان (رضى الله عنه) أما هذا الحي من همدان فأنجاد بُسّل أي شجعان وهو جمع باسل وسمي به الشجاع لامتناعه من يقصده”.

ويتابع الدكتور مصطفى جواد حديثه قائلًا :”وأما الجمع الصحيح “باسلون وبسيلون” فيستعمل عند إرادة الحدث أي الحدوث في الصفة أو في زمانها ، قال الله تعالى في سورة المؤمنون:” ثم إنكم بعد ذلك لمیّتون” أي ستكونون موتی ، وقال عزّ من قائل في سورة الصافات : “أفما نحن بميتين إلا موتتنا الأولى وما نحن بمعذبين” أي لن نموت إلا موتتنا الأولى ، وقال جلّ وعزّ في سورة الزمر : “إنك ميّت وإنهم میّتون ثم إنكم عند ربكم تختصمون” یعني أنهم سیموتون بدلالة أنهم كانوا أحياءً حين خاطبهم علی لسان نبیه . أما الذین ماتوا فيقال لهم “أموات وموتى”. وهذا هو القياس وقد يأتي خلافه شاذًّا”.

انتهى المبحث السابع في سلسلة مقالات “نَحْوَ لُغَةٍ فُصْحَى فِيْ وَسَائِلِ الإعْلَام” . مبحث جديد يأتيكم في الأسبوع المقبل إنْ شاء الله تعالى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

قصيدة (مستر دل) التي حوّلت الانتدابَ البريطانيَ مادةَ ضحكٍ في فلسطين

أحمد عبد الحميد| سيفيْ إن جردتو ياويلْعنترْ والزيرْ وغليومْ وغليومْ هو فلهلمْ الثاني إمبراطورْ ألمانيا …