أخبار عاجلة

خواطر

إسماعيل الحمد

شاعر وأديب سوري
عرض مقالات الكاتب

شربتُ الحادثاتِ بكأسِ مُرِّي = فلي من كلِّ حادثةٍ نصيبُ

وفارقتُ الشبابَ على أمانٍ = تَنكَّر أن يبوءَ بها المشيبُ

وأخطأتُ الطريقَ إلى طريقٍ = يُشايعني به ماشٍ مُصيبُ

وما أحببتُ في زمني حبيبًا = فوَفَّى في مَحبَّتِه الحبيبُ

فعالجتُ الهَوى بِدَوَا طبيبٍ = فما نَفَعَ الدَّواءُ ولا الطَّبيبُ

29/7/2019 م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إنسانية الفرد والفعل الاجتماعي

إبراهيم أبو عواد كاتب من الأردن 1      مركزيةُ الوَعْي في الروابط الاجتماعية …