أخبار عاجلة

أريحا

إسماعيل الحمد

شاعر وأديب سوري
عرض مقالات الكاتب

غابت الشمس عن سماء أريحا = وكبا الفجر في دجاها جريحا

وتعالت سحابة من دخان = غمطت طفلة وطفلا ذبيحا

وعلى الساتر الخؤون كلاب = ملأت نازف الجراح نبيحا

وصدى الصائحات يُغتال خنقا = مثلما اعتاد صائح أن يصيحا

ما تلاشى ظل الخيانة عنهم = مستراحا من عارهم، مستريحا

لا تراعي، غدا سيأتيك يومٌ = لابسا معطفا جميلا صريحا

فغدا ينجب النهارُ نهارا = يُلبِسُ الراسيات مرجا فسيحا

وله ترقص البلابل زهوا = ويغني المَدى لعرس أريحا

28/7/2019 م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

قصيدة (مستر دل) التي حوّلت الانتدابَ البريطانيَ مادةَ ضحكٍ في فلسطين

أحمد عبد الحميد| سيفيْ إن جردتو ياويلْعنترْ والزيرْ وغليومْ وغليومْ هو فلهلمْ الثاني إمبراطورْ ألمانيا …