ثقافة وأدب

نَحْوَ لُغَةٍ فُصْحَى فِيْ وَسَائِلِ الإعْلَام – المبحث السادس

نصير محمد المفرجي

إعلامي وباحث في اللغة العربية.
عرض مقالات الكاتب

تتمّة أخطاء الجموع

الخطأ في جمع الممدود جمعَ مؤنثٍ سالمًا:

وجد الباحث – في وسائل الإعلام – جمع كلمة خَضْراء جمعَ مؤنثٍ سالمًا على خُضْرَوَات،بضم الخاء، وصحتها: خَضْرَاوَات، بفتحها ،وعدم حذف الألف بعد الراء .

وفي الحديث النبوي: “ليس في الخَضْرَاوَاتِ صدقة”. ويطلق على الأخضر من البقول: خَضْرَاء، وتجمع على خَضْرَاوَات، وخُضْرَة، وتجمع أيضا على خـُـضَـر، وخُضَارَة، وخـُـضَـار (*).  

ومن أمثلة ذلك في وسائل الإعلام:

“…انفجرت في سوق شعبي للفواكه والخُضْروات…” .  

 وقد رصد الباحث جمعها جمع  تكسير على خُضَر و خُضَار ، بضم الخاء في كلا الصيغتين،  كما في :

“..انفجار عبوة ناسفة قرب علوة لبيع الفواكه والخُضَر…”.    

” يحتل العراق المرتبة الثانية في استيراد الخُضار والفواكه …”.

(*): ينظر: أخطاء اللغة العربية المعاصرة عند الكتّاب والإذاعيين،أحمد مختار عمر ، ص59.

 الخلط بين جمع التكسير وجمع المؤنث السالم في حالة النصب:

يقع التباس في إعراب جموع التكسير المنتهية بألف وتاء مربوطة في حالة النصب ، ولاسيّما حين تضاف إلى الضمير؛ فتلتبس بجمع المؤنث السالم الواجب نصبه بالكسرة. وقد يقع الالتباس في المفردات التي تنتهي بتاء حين تجمع على أفعال، والصواب أن تنصب بالفتحة(*).

 ومن أمثلة ذلك في وسائل الإعلام:

” إن هناك أصواتٍ حرة…”.                           الصواب : أصواتًا .

” عاش أوقاتٍ صعبة …”.                               الصواب : أوقاتًا .

” ألقى أبياتٍ شعرية …”.                                  الصواب: أبياتًا .

” إن قضاتِنا ليسوا وحدهم …”.                         الصواب:  قضاتَنا.

(*): أخطاء اللغة العربية المعاصرة عند الكتّاب والإذاعيين،ص59.

 الخلط بين جمع المؤنث السالم وجمع التكسير في حالة النصب :

يقع التباس بين جمع التكسير وجمع المؤنث السالم، ويظهر ذلك في حالة النصب، فينصب جمع المؤنث السالم -خطأ- بالفتحة بدلاً من الكسرة.

 ومن أمثلة ذلك في وسائل الإعلام:

” إن قوّاتَه ستشارك في معارك الموصل …”.   الصواب:  قوّاتِه.

” ذكرى تسلمه سلطاتَه الدستورية…”.           الصواب:  سلطاتِه.

” تحمل صفاتًا مشتركة …”.                        الصواب: صفاتٍ.

” إن مئاتَ اللاجئين عالقون…”.                       الصواب: مئاتِ.

الخلط بين المفرد وجمع المونث السالم في حالة النصب:

يقع التباس في إعراب بعض المفردات المنتهية بتاء مربوطة أو مفتوحة في حالة النصب إذ يُتوهّم أنها من جمع المؤنث السالم، وتنصب بالكسرة – خطأً- بدلاً من نصبها بالفتحة.

ومن أمثلة ذلك في وسائل الإعلام:

“…إنّ معاناتِهم تزداد في الشتاء…”.                 الصواب: معاناتَهم.

“…خسر مباراتِه الأولى…”.                           الصواب: مباراتَه.

“…طلب مساواتِه بأقرانه…”.                         الصواب: مساواتَه.

“…منتقدًا مغالاتِهم في الأسعار”.                     الصواب: مغالاتَهم.

انتهى المبحث السادس في سلسلة مقالات “نَحْوَ لُغَةٍ فُصْحَى

فِيْ وَسَائِلِ الإعْلَام” . مبحث جديد يأتيكم في الأسبوع المقبل إنْ شاء الله تعالى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى