أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / الصراع على أوروبا بين سليمان القانوني وشارل الخامس

الصراع على أوروبا بين سليمان القانوني وشارل الخامس

عامر الحموي

كاتب وأكاديمي سوري
عرض مقالات الكاتب

شارل الخامس إمبراطور الإمبراطورية الرومانية المقدسة موحد أوروبا جميعها -عدا بريطانيا والبرتغال والدول الإسكندنافية- وأقوى ملوك أوروبا على الإطلاق، وسيد الأمريكيتين [عدا البرازيل]، وزعيم العصبة المقدسة، وغريم لأقوى خليفة إسلامي [سليمان القانوني] إنه شارل الخامس الهابسبورغي (والد فيليب الثاني ملك إسبانيا والبرتغال) حفيد مكسيمليان العظيم لأبيه وحفيد إيزابيلا ملكة إسبانية لأمه.

أنشأ العصبة المقدسة عام ١٥٣٨م -بدعم من بابا الفاتيكان- لمحاربة الهراطقة في أوروبا، ثم لنقل المعركة إلى أراضي الدولة العثمانية واستعادة القسطنطينية والاستيلاء على الأراضي المقدسة، حيث سيكون مصير المسلمين المحتوم مصير أهل الأندلس والهنود الحمر.

 حطم أسطورته السلطان سليمان القانوني في معركة موهاكس ١٥٢٦م بدعمه لمارتن لوثر منشئ المذهب البروتستانتي بالأموال والسلاح و٧٠ ألف من الإنكشارية، ودعمه لهنري الثامن ملك بريطانيا منشئ المذهب الأنجيليكاني ووالد إليزابيت الأولى -والذي استطاع بذلك احتلال ثلث فرنسا وإجبار شارل الخامس على توقيع معاهدة بريتاني الاستسلامية.

كما قام سليمان القانوني بدعم فرانسوا الأول ملك فرنسا -بعد أسره في مدريد عقب خسارته لمعركة بافيا أمام شارل الخامس- حيث قام سليمان القانوني بناءً على طلب أم فرانسوا “لويز” وأخته “مرجريت” في دفع الفدية لتحريره، وتحرير مدينة نيس التي احتلتها دول العصبة المقدسة. وتم عقب ذلك بناء قاعدة عثمانية بحرية في مدينة طولون- وهكذا نشبت الحروب الدينية في أوروبا وخصوصًا حرب الثلاثين عامًا ١٥٢٧م وانتهت بصلح وستيفاليا ١٦٤٨م لصالح الدول الحليفة للدولة العثمانية وعلى رأسها السويد اللوثرية التي احتلت الدول الجرمانية، وفرنسا التي باتت ولاية تابعة للدولة العثمانية، وهولندا وبريطانيا اللتان استقلتا عن الدولة الرومانية المقدسة وتحالفتا مع الدولة العثمانية، وروسيا التي باتت حليفة للدولة العثمانية حتى مجيء إيفان الرهيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

نفاق السلبيين بين (هابيل مأرب) و(قابيل صعدة)!

أ.د فؤاد البنا أكاديمي ورئيس منتدى الفكر الإسلامي أصبح للسلبية في عصرنا أبواب …