أخبار عاجلة
بسام جعارة

بسام جعارة: الغاية لا تُبرر الوسيلة يا زهّار!

رسالة بوست

هل الدم السوري مُباح والدم الفلسطيني مُقدّس بسبب مركزية القضية الفلسطينية؟

هل يَحقّ للسوري أن يتحالف مع (الصهيوني) عدو الأمة والفلسطيني، والذي قتل وشرّد ملايين العرب والمسلمين، بغرض إعانته على محاربة الإيراني الذي يحتل بلاده ويسفك دماءه؟

وهل يحقّ للفلسطيني أن يتحالف مع (الإيراني) عدو الأمة والسوري، والذي يحتلّ أربع عواصم عربية، ويتحالف مع الصهيوني، ويلعب دور الفزّاعة بالخليج، بالاتفاق مع المُخرج الأمريكي، بغرض دعمه بالسلاح لمحاربة الصهيوني الذي يحتل بلاده ويسفك دماءه؟

هل يَحقّ للفلسطيني أو السوري أو الأردني أو أي عربي أو مسلم أن يتفرّد بوطنيته على حساب قضايا الأمة الكبرى، على مبدأ فلسطين أولاً أو سورية أولاً أو الأردن أولاً وهكذا…؟

أسئلة كثيرة طرحتها تغريدة الأستاذ ’’بسام جعارة’’ في حسابه على تويتر، ردّاً على تصريحات القيادي الحمساوي ’’محمود الزهار’’، الذي أبدى ندمه لأن ’’حماس’’ ابتعدت عن العصابة الطائفية التي تتفنن بقتل السوريين والفلسطينيين والمسلمين في سورية، وردّاً على كل من يُبرر التحالف مع ’’إيران’’ و ’’الصهاينة’’ وكل أعداء الأمة، تحت عناوين وطنية وضيّقة ومشبوهة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

دعم الربيع العربي وعارض الطغاة.. الشيخ “القرضاوي” في ذمة الله

فريق التحرير| انتقل إلى رحمة الله، اليوم الإثنين، الداعية الإسلامي، يوسف القرضاوي، مؤسس الاتحاد العام …