أخبار عاجلة

التّشيُّع في سورية !

رسالة بوست

تداول ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وثيقة صادرة عن مديرية أوقاف درعا، تنص على إنهاء تكليف السيد ’’باسل الشولي’’ من الخطابة في مسجد النور بـ ’’نوى’’، ويأتي هذا القرار على خلفية رفض ’’باسل الشولي’’ الالتحاق بالدورة التدريبية الأولى في ’’مركز الشام الإسلامي الدولي’’.

قرار صادر عن مديرية أوقاف درعا

ويشار إلى أن  ما يُسمى’’مركزالشام الإسلامي الدولي’’ تابع لوزارة الأوقاف وكان قد افتتحه رأس النظام ’’الأسد’’ بتاريخ 20.05.2019 ، و يعمل على تأهيل الأئمة والخطباء و تلقينهم أفكار المذهب الجـ.ـعفري وأفكار المذاهب الباطنية الأخرى.

و كل من لا يلتحق بدورات هذا المركز يُوقف عن الخطابة و يُفصل من وزارة الأوقاف، و يُحرم من كل حقوقه الوظيفية و التقاعدية و المالية.

و كان رأس النظام ’’الأسد’’ قد أصدر قراراً في عام 2014  لاستحداث مدارس خاصة لتدرس المذهب الجعفري الشيعي في المدارس السورية، و أتبعه بمرسوم يقضي بافتتاح مدرسة “شرعية شيعية ” للذكور والإناث معاً، في قرية ’’رأس العين’’ شرق مدينة ’’جبلة’’ لتدريس المذهب الجـ.ـعفري.

و الجدير بالذكر أنّ مناطق سيطرة ميليشيات الأسد، تَغصُّ بالميليشيات الشـ.ـيعيـ.ـة كـ ’’عصائب أهل الحق’’ و ’’أبي الفضل العباس’’ و ’’حزب الله ’’ اللبناني ، التي اُستقدمت إلى ’’سورية’’ بحجة الدفاع عن المراقد الشـ.ـيعية، فضلاً عن انتشار مظاهر التشـ.ـيّع وطقوس اللـ.ـطم في شوارع دمشق و مسجد بني أمية، وأصبحت مألوفة لدى سكان المناطق التي تُسيطر عليها ميليشيات الأسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

على خلفية جريمة قتل.. طرد جماعي لسوريين في صيدا اللبنانية

تعرض لاجئون سوريون للطرد من بلدتي عقتنيت والمعمرية في قضاء صيدا جنوبي لبنان، على خلفية …