أخبار عاجلة

أين أنتم. أيها المسلمون

ابن بيت المقدس. محمد أسعد بيوض التميمي

كاتب ومفكر
عرض مقالات الكاتب

في تحد سافر تم حفر نفق جديد تحت الأقصى برعاية السفير الأمريكي

فريدمان سفير أمريكا في كيان اليهود المستجلبين لفلسطين من أصقاع الأرض.

هذا النفق يمتد من عين سلوان إلى أسفل المسجد الأقصى (قبلة المسلمين الأولى ومسرى نبيهم وثالث مساجدهم) وبطريقة استعراضية استخفافية استهتارية حيث قام بالمشاركة مع “نتن ياهو” والحاخامات بالحفر بيده. وصرح أثناء ذلك وهو يضرب بمعوله بِغِلٍ وحقد ونازلة، وهو يبتسم  أساسات المسجد الأقصى، بأن  القدس حق إلهي لليهود ولا نحتاج من أحد أن يعترف بهذا الحق وأن التوراة نزلت في سلوان) فأين المليار ونصف  الذين يدّعون بأنهم من المسلمين وما هم من المسلمين فلو كانوا مسلمين لأزالوا هذه الغدة السرطانيةً من الوجود ولما جرؤ هذا اليهودي الخبيث المستهتر على هذا القول وهذا الفعل وهذا العدوان السافر ولا جرؤ صحفي  نكرة من بلاد  الحرمين يدعى فهد الشمري الذي لا يقدح من رأسه بل من رأس ولاة أمره أن يقول وبمنتهى الوقاحة والسفالة  بأن المسجد الأقصى ليس للمسلمين وهو معبد يهودي والصلاة في مسجد في أوغندا أثوب من المسجد الأقصى.

فهذا التصريح هو تأييد ومباركة من ولاة أمره لهذا النفق ومتوافق مع تصريح السفير الأمريكي فريدمان حيث جاء افتتاح النفق بعد أسبوع من تصريح الشمري.  

فأين أنتم يا مليار ونصف يا من تنتسبون للإسلام بهتاناً وزوراً فهل اهتزت لكم شعرة في أجسامكم.

فوالله الذي لا إله إلا هو لو كنتم مسلمين حقاً لاهتزت لكم عروش أعداء الله وخشوا على أنفسهم من غضبتكم وبطشكم وردة فعلكم كما اهتزت عروش القياصرة والأكاسرة.

ولكنهم يعلمون بأنكم تتبعون ديناً مبدلاً لا عزة فيه ولا جهاد ولا غضبة لله وهذا أعظم إثبات أن الأمة في حالة تولي واستبدال. 

{وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم لا يكونوا أمثالكم إِلَّا تَنفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا ۗ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (39) إِلَّا تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ۖ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَىٰ ۗ وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (40)}

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

القرضاوي والحياة

د. عطية عدلان مدير مركز (محكمات) للبحوث والدراسات – اسطنبول “الشريعة والحياة” .. …