أخبار عاجلة

وليد جنبلاط: سيُطلب من العرب في البحرين بيع فلسطين

رسالة بوست

في إطار ردود الأفعال المُستمرة و الغاضبة و الرافضة لـ ’’مؤتمر البحرين’’ أو ما سُمّي ’’صفقة القرن’’ و ما يُخطّط له للتّخلي عن ’’فلسطين’’ و فتح أبواب العواصم العربية على مصاريعها للصهاينة، غَرّدَ رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي و زعيم الدروز في لبنان، السيد ’’وليد جنبلاط’’ في حسابه على تويتر:

(في عهد السلطان عبد الحميد طلب Herzl شراء فلسطين لنقل يهود العلم اليها فرفض السلطان .اليوم في البحرين سيطلب حفيد herzl الصهر’’ Jared kushner’’ من العرب بيع فلسطين لنقل اهلها الى الاردن الى سيناء الى لبنان الى سوريا الى الشتات .فهل سيفعل العرب ما رفضه العثمانيون)

في إشارة واضحة للزعيم اليهودي ثيودور هرتزل الذي قدم إلى إسطنبول في حزيران/ يونيو 1896 وحاول لقاء السلطان عبد الحميد الثاني لإقناعه بالسماح لليهود الهجرة إلى فلسطين مقابل سداد ديون الدولة العثمانية بشكل كامل، و كان ردُّ السلطان ’’عبد الحميد’’ حينذاك:

’’لا أستطيع بيع حتى ولو شبر واحد من هذه الأرض، لأن هذه الأرض ليس ملكٌ لشخصي بل هي ملكٌ للدولة العثمانية، نحن ماأخذنا هذه الأراضي إلا بسكب الدماء والقوة ولن نسلمها لأحد إلا بسكب الدماء والقوة والله لإن قطعتم جسدي قطعة قطعة لن أتخلى عن شبرٍ واحد من فلسطين’’

و كان قد عقد يوم أمس مؤتمر البحرين الذي دعت إليه المنامة وواشنطن والذي يعرف باسم “ورشة عمل السلام من أجل الازدهار بهدفِ التشجيع على الاستثمار في الأراضي الفلسطينية”، أو ما يُعرف إعلامياً مؤتمر ’’صفقة القرن’’

ويُعتبر السيد ’’غاريد كوشنير’’ مُهندساً لـ ’’صفقة القرن’’ أو ما يُسمى ’’مؤتمر البحرين’’ و هو صهر الرئيس الأمريكي السيد ’’ ترامب’’

و يُشار إلى أن السيد ’’وليد جنبلاط’’ هو وريث وابن الزعيم الكردي الدرزي ’’كمال جنبلاط’’ مؤسس الحزب التقدمي الإشتراكي، و الذي اُغتيل في السادس عشر من شهر آذار/ مارس عام 1977، و كان من أهم الزعماء اللبنانيين الذين دعموا فلسطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

الروائي السوري “خيري الذهبي” في ذمة الله

أحمد عبد الحميد| توفي الكاتب والروائي السوري “خيري الذهبي”، اليوم، في باريس، عن عمر يناهز …