أخبار عاجلة

الموت بين الصورة والحقيقة


من صفحة الشيخ الدكتور


د. طلعت محمد عفيفي*

يعرف الناس الموت بأنه فناء الجسم وخروج الروح منه.

ولكن أهل العلم يفرقون بين صورة الموت المعروفة

وحقيقته التى تخفى على الكثير منا.

ومن أقوالهم فى هذا الشأن:

للموت ثلاث منازل: موتة الأحياء, وموتة الفناء, وموتة البقاء.

فموتة الأحياء: هي أن يعيش الإنسان حيًا كميت, وموجودًا كمفقود.

وموتة الفناء:هي موتة الدواب والناس الطبيعية, يفنى بفنائهم ذكرهم.

وموتة البقاء: هي موتة رجال العقيدة وحماة الدعوة, فإنه لن يموت رجل الحق ما عاش الحق,

ولن يفنى داعي الله ما دام الله”.

تحية إجلال وإكبار لمن عاش ناصراً للحق، ومات وهو على هذا الطريق

سائر حتى يلقى ربه راضياَ مرضياَ.

وألحقنا بهم على خير حال غير مبدلين أو مغيرين.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

*دكتور في جامعة القاهرة وداعي للثقافة الإسلامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

دعم الربيع العربي وعارض الطغاة.. الشيخ “القرضاوي” في ذمة الله

فريق التحرير| انتقل إلى رحمة الله، اليوم الإثنين، الداعية الإسلامي، يوسف القرضاوي، مؤسس الاتحاد العام …