أخبار عاجلة

لقطة اليوم

أثارت صورة الفنان السوري الحر فارس الحلو رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يحمل صورة صديقه الشهيد عبد الباسط الساروت، وقد استوطن الحزن مُحياه، وكان الفنان السوري قد نعى الساروت في صفحته على الفيسبوك بعبارة ( قلبي يبكي الساروت الجميل ). و يُذكر أن الفنان فارس الحلو قد وقف مع ثورة شعبه، و لم يتقوقع لمذهب أو طائفة، و لم يرضَ أن يكون في صفّ نظام الإجرام كمعظم الفنانين السوريين.

تعليق واحد

  1. أيا “حارس الثورة” الجميل.. أيها النقي الأصيل .. لا .. لن تنساك الميادين وانت “ايقونتها” الحاضرة، ولا ذاك “الزناد” الذي حفرت عليه بصمتك الطاهرة ، وبقايا الحان صوتك الخالد .. ايها الغريد الشامي الفتي الباسم العنيد .
    معلم من معالم طريق الثورة، ومثابة من مثاباتها الشهيد الحي عبدالباسط الساروت رحمه الله وكل شهداء ثورة اهل الشام ان شاءالله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

اتِّساع نطاق الاحتجاجات الإيرانيَّة في المدن الكرديَّة.. فما المآل؟

د. محمد عبد المحسن مصطفى عبد الرحمن أكاديمي مصري. أشعل مقتل الشَّابَّة الإيرانيَّة، …